أخبار التجمع

قبيل انعقاد جلسة مجلس الامن .. حرية يرسل رسالة لرئيس مجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة يطالب خلالها بالعمل الجاد على إنصاف حقوق الفلسطينيين، وإدراج الاحتلال الإسرائيلي في قائمة الإرهاب

وجّه تجمع المؤسسات الحقوقية ” حرية ” رسالة  للأمين العام وضح من خلالها أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تواصل ممارساتها العنصرية ضد الشعب الفلسطيني وممتلكاته، وتستمر في جرائمها المخالفة للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، وعمليات القتل والاعتقال والاستيطان والتهويد والتهجير القسري، لتنفيذ مخطط الضم الذي يسعى الاحتلال إليه، في ظل الدعم الدولي الذي يحظى به الاحتلال رغم مخالفته لقرارات وقوانين الأمم المتحدة.

وبين التجمع في رسالته أن انتهاكات الاحتلال المستمرة في الأراضي الفلسطينية تأتي في ظل الصمت الدولي حيال ما يحدث ضد الفلسطينيين، الأمر الذي شجعهم على ارتكاب المزيد من الجرائم، ومنذ مطلع شهر يوليو/حزيران2021م، رصد المركز اعتقال قوات الاحتلال أكثر من “250” مواطن، وهدم “10” منازل بالإضافة إلى “11بركس، وخيمة سكنية، ومزرعة مواشي، وخزان مياه يستخدم للري والشرب.

وطالب التجمع في رسالته بالعمل الجاد على إنصاف حقوق الفلسطينيين، وإدراج الاحتلال الإسرائيلي في قائمة الارهاب، ومحاسبته على جرائمه، وأن لا يُغض الطرف عن ممارسات الاحتلال العنصرية في الأراضي الفلسطينية، وأن تمارس الأمم المتحدة عملها بنزاهة وعدالة وفقا لمنظومة عملها الأممية.

تجمع المؤسسات الحقوقية ” حرية “

28 يوليو / تموز 2021م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق