أخبار التجمعبيانات صحفية

(حرية) يدين جريمة قتل ثلاثة مواطنين في جنين ويطالب المجتمع الدولي بالتحقيق في هذه الجريمة

يدين تجمع المؤسسات الحقوقية (حرية) قتل قوات الاحتلال الإسرائيلي لثلاثة شبان فلسطينيين وهم على راس عملهم وهم: الشاب أدهم ياسر عليوي(23) عام، والشاب تيسير محمود عيسيه (33) عام، والشاب الأسير المحرر جميل محمود العموري(23) عام، وذلك في اعتداء مباغت، واصابة الشاب محمد سامر البزور(23) عام، بجروح حرجة أدخل على أثرها مستشفى جنين الحكومي.

وحسب المصادر المطلعة قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الخميس الموافق 10/6/2021م بأعداد كبيرة باقتحام مدينة جنين شارع الناصرة بإطلاق النار بشكل مباشر على عناصر الأمن الفلسطيني والسكان المتواجدين بالمكان مما أدي لمقتل ثلاثة مواطنين وعليه قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بخطف جثة الشاب العموري والاستيلاء على سيارة في المكان.

تجمع المؤسسات الحقوقية (حرية) إذ يجدد ادانته الشديدة لسلوك سلطات الاحتلال الإسرائيلي الاجرامي بحق المواطنين الفلسطينيين، فإنه يؤكد أن تلك الممارسات تشكل انتهاكات جسيمة للمعايير الدولية، لاسيما قواعد الأمم المتحدة ويجدد مطالبته للأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة الوفاء بالتزاماتها في ضمان حق الحماية للمدنيين الفلسطينيين في الأراضي المحتلة ويطالب.

  1. يطالب المجتمع الدولي بالعمل الفوري لوقف اعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد المدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
  2. يطالب بتشكيل لجنة تحقيق دولية، استناداً لقرار مجلس حقوق الإنسان، للتحقيق في المساس الخطير والمستمر بقواعد القانون الدولي وخاصة بعد جريمة قتل الشبان الفلسطينيين بمدينة جنين.
  3. يطالب المدعية العامة لـلمحكمة الجنائية الدولية بالإسراع في فتح تحقيق في جرائم قوات الاحتلال الإسرائيلية ضد المدنيين، سيّما الفئات المشمولة بالحماية منهم.
  4. يطالب الأطراف السامية الموقعة على اتفاقية جنيف الرابعة بالقيام بواجبها القانوني بموجب المادة الأولى من الاتفاقية المتمثل في تعهدها بأن تحترم الاتفاقية وأن تكفل احترامها في جميع الأحوال، بالإضافة إلى التزامها بملاحقة المتهمين باقتراف مخالفات جسيمة لنصوص الاتفاقية، بموجب المادة 146 منها.

تجمع المؤسسات الحقوقية (حرية)

10 يونيو / حزيران 2021 م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق