أخبار التجمع

في رسالة لمجلس حقوق الانسان .. “حرية” يرحب بقرار تشكيل لجنة تحقيق في الجرائم التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال عدوانها على قطاع غزة ويدعو للتسريع في تشكيل اللجنة والبدء في أعمالها

أعرب تجمع المؤسسات الحقوقية (حرية) عن بالغ ارتياحه وترحيبه بالقرار الصادر عن مجلس حقوق الانسان في السابع والعشرين من مايو الجاري القاضي بتشكيل لجنة تحقيق اممية مستقلة للتحقيق في الجرائم التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال عدوانها الأخير على قطاع غزة في العاشر من مايو2021، معتبرا هذا القرار خطوة مهمة على طريق انصاف الشعب الفلسطيني، ومحابة المتسببين في تلك الجرائم التي ارتكبت خلال العدوان.

وقال التجمع في رسالته: إننا في التجمع ننظر لقراركم الجديد الذي سينظر بعمق ومن خلال ولاياته الزمانية والمكانية والموضوعية بأن يعمل على فحص كل الظروف والمبررات التي أحطت بالعدوان، خصوصا مبررات الدفاع عن النفس والتناسبية في استخدام القوة، ومسببات العدوان، وتحديد المسئولية في كل ذلك، حتى لا تظل سلطات الاحتلال الإسرائيلي تعتبر نفسها قوة بعيد عن المسائلة والمحاسبة أمام القانون الدولي، كما نأمل أن يتم الإسراع في تشكيل اللجة ومباشرة أعمالها في أقرب وقت ممكن.

يذكر أن عدوان قوات الاحتلال الاسرائيلي الأخير على قطاع غزة والذي جاء في أعقاب اعتداءات واستفزازات قطعان المستوطنين وقوات الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح،

ومهاجمتها للمصلين والعائلات الفلسطينية في الحي المذكور. وطالب التجمع بضرورة أن يلمس المجتمع الدولي مسارا جديدا وفاعلا ومؤثر في النظر في الجرائم التي ترتكب من قبل دولة الاحتلال الإسرائيلي، ومصداقية أكبر في مساءلة المجرمين، وكشف حقيقة الجرائم التي ارتكبت، واحترام مبادئ القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي الإنساني لحقوق الانسان، وكافة القوانين والمعاهدات والاتفاقات الدولية ذات الصلة.

تجمع المؤسسات الحقوقية (حرية)

29 مايو / ايار 2021م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق