أخبار التجمع

في رسائل للأمم المتحدة وهيئات وشخصيات دولية .. “حرية” يطالب بوقف العدوان الجديد لقوات الاحتلال الإسرائيلي عل قطاع غزة والتدخل لوقفه

طالب تجمع المؤسسات الحقوقية (حريّة) الأمم المتحدة وهيئات وشخصيات دولية بضرورة التدخل العاجل لوقف العدوان الجديد على قطاع غزة، والتحرك الفوري والجاد من أجل وقف هذا العدوان وآلة الحرب الإسرائيلية التي تدمر وتقتل المدنيين الأبرياء، والعمل على فرض عقوبات دبلوماسية وسياسية ضد الاحتلال وتشكيل لجنة تحقيق أميمة  لمحاكمة ومحاسبة الاحتلال على جرائمه التي ارتكبها وما زال يرتكبها ضد الفلسطينيين العزل وذلك في رسائل بعثها اليوم، وقال:

إدراكاً منّا لمسئوليّتكم، فإننا نتوجه إليكم بهذه الإحاطة لنعرب لكم عن بالغ قلقنا واستنكارنا ورفضنا الدائم للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة ، وعمليات القصف الوحشي والهمجي للمنازل والاعيان المدنية والمدنيين العزل والتي جاءت في أعقاب اقتحام قوات الاحتلال للمسجد الأقصى وحي الشيخ جراح في القدس وتصدي المواطنين العزل لذلك الاقتحامات حيث خلفت نحو (612) إصابة حتى الآن وعدد من الشهداء، ووفقاً لمتابعة التجمع لهذا العدوان فقد قتلت قوات الاحتلال خلاله نحو (26) مواطنا وإصابة (122) مواطنا حتى ساعة كتابة هذه الرسالة وتدمير عدد من المنازل والمنشآت المدنية في انحاء متفرقة من قطاع غزة مستخدمة الطائرات الحربية والمدافع الثقيلة وأنواع مختلفة من الوسائل القتالية الفتاكة في استخدام مفرط للقوة، 

إن العدوان الجديد على قطاع غزة والجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال خلاله ضد الشعب الفلسطيني تستوجب من المجتمع الدولي ومن كافة الهيئات والمؤسسات الدولية التدخل لوقف هذا العدوان وتلك الجرائم والتي تعد انتهاكاً جسمياً لكافة القواعد والأعراف القانونية وحقوق الإنسان. فقد ارتكبت قوات الاحتلال خلال العدوان عدد من المجازر أدت الى قتل عائلات بكاملها، ومقتل اكثر من عشرة أطفال، وتدمير عدد من المنازل والمنشآت المدنية، وهي تشكل جرائم ضد الانسانية، إن هذا العدوان لقوات الاحتلال الاسرائيلي بات تهدد السلم والأمن الدولي ليس في الأرض الفلسطينية المحتلة وحسب وإنما في المنطقة بأسرها، ما يقتضي تدخل المجتمع الدولي الجاد والفاعل لمواجهة هذا الوضع الكارثي والهجوم العنيف الذي يتعرض له القطاع.

تجمع المؤسسات الحقوقية (حريّة)

11 مايو / ايار 2021م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق