أخبار التجمعبيانات صحفية

“الإنسان” يطالب بوقف العنف ضد المقدسيين الفلسطينيين، ويطالب المجتمع الدولي بالتدخل لوقف الممارسات العنصرية وأعمال التنكيل والتهجير القسري لهم

يدين مركز الإنسان للديمقراطية والحقوق أعمال العنف والاعتداءات التي تقوم بها قوات الاحتلال الإسرائيلي والشرطة ضد المقدسيين ورواد المسجد الأقصى، وسكان حي الشيخ جراح والتي تأتي في إطار ممارسات سلطات الاحتلال الإسرائيلي لتهويد مدينة القدس المحتلة، وعمليات القتل والاعتداء والاعتقال والهدم والتهجير التي تنفذها ضد المدنيين الفلسطينيين من سكان المدينة سعيا منها لفرض واقع جديد.

إن عمليات الاقتحام التي تمارسها جماعات المستوطنين لساحات المسجد الأقصى، والمتواصلة بشكل يومي تحت حماية شرطة الاحتلال من قبل جماعات الهيكل المزعوم والتي دعت إلى اقتحام الأقصى يوم الاثنين المقبل الموافق 10مايو/آيار، الموافق الـ 28 من شهر رمضان، وهو ما اثار غضب المصلين والمقدسيين رفضا لذلك، وهو ما واجهته قوات الاحتلال بالاعتداء على المصلين في ساحات المسجد الأقصى والمتظاهرين في حي الشيخ جراح وباب العامود الرافضين لعمليات الهدم والاقتحام الذي تخطط له جماعات الهيكل المزعوم بالرصاص الحي والهراوات، الأمر الذي أدى إلى اصابة أكثر من “205” مواطن في يوم واحد فقط، معظم هذه الاصابات كانت في الوجه والعيون والصدر.

إن ما تقوم به قوات الاحتلال في القدس المحتلة مخالف للقانون الدولي، ويعبر عن سياسة اضطهاد عنصرية تُمارس بحق المقدسيين في المدينة، بصورة مخالفة للحقوق والحريات ومبادئ القانون الدولي، ومخالف للقرارات الصادرة عن منظمة اليونسكو، خاصة القرارات التي تحظر على الاحتلال القيام بأي تغيير في معالم مدينة القدس المحتلة وتراثها.

مركز الإنسان للديمقراطية والحقوق إذ يتابع ما يجري في القدس المحتلة من انتهاكات، يعتبر أن كل ما تقوم به سلطات الاحتلال في القدس المحتلة وتحاول فرضه بالقوة، وسيلة الضغط على الفلسطينيين المقدسيين هناك ما هي الا ممارسات لتضييق العيش عليهم وطردهم من مكان سكناهم، لذا فإننا نطالب المجتمع الدولي بضرورة التدخل العاجل لوضع حد لممارسات الاحتلال، كما ندعو منظمة المؤتمر الإسلامي وجامعة الدول العربية للقيام بدورها المنوط بها، لأن خطر ممارسات الاحتلال يهدد كافة المقدسيين في المدينة لتفريغها من كل معلم عربي وإسلامي.

مركز الإنسان للديمقراطية والحقوق

8مايو/آيار2021م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق