أخبار التجمع

في بلاغ إلى المقرر الخاص المعني بحالات القتل خارج إطار القانون والقضاء والمقرر الخاص بالأراضي المحتلة، “حرية” يدين قتل المواطن منصور على الحواجز الإسرائيلية ويطالب بالتحقيق بالجريمة

أدان تجمع المؤسسات الحقوقية ” حرية ”  في بلاغ إلى المقرر الخاص المعني بحالات القتل خارج إطار القانون والقضاء والمقرر الخاص بالأراضي المحتلة، قتل قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن الفلسطيني أسامة منصور (42 عاما) من قرية بدو شمال غرب القدس المحتلة، حيث أصيب بعيار ناري في رأسه أطلقه جنود الاحتلال، فيما كان يقود سيارته وإلى جانبه زوجته التي أصيبت بجراح حرجة، وتم نقله للمشفى على الفور وكانت حالته حرجة للغاية مما أدى لاستشهاده صباح اليوم الثلاثاء الموافق 06/04/2021، وأدعى الاحتلال أنه كان يقود سياراته على الحاجز الإسرائيلي ثم توقف على الحاجز، وهرب مسرعاً، وزعمت قوات الاحتلال انه ينوى تنفيذ عميات دهس ضد الجنود على الحاجز فقامت بإطلاق النار عليه وأصابته إصابة حرجه أدت لاستشهاده.

وقال التجمع، أصبحت جرائم إعدام الفلسطينيين أثناء التنقل في الأراضي المحتلة نمطا متبعا لسلطات الاحتلال “الإسرائيلية” مما يؤكد أنها تأتي في إطار مخطط منهجي يهدف إلى التصفية الجسدية للفلسطينيين وسلب حقهم في الحياة.

واكد التجمع، أن هذه الجريمة تنتهك القانون الدولي وتنتهك أحكامه بأبعاد مختلفة، كما تعتبر انتهاكاً للحق في الحياة، وتمثل جريمة إعدام خارج إطار القانون والقضاء، وأخيراً، فهو ينتهك قوانين وأعراف الحرب، وخاصة اتفاقية جنيف الرابعة، حيث أن الجريمة ارتكبتها قوة محتلة ووقعت بحق أحد أفراد الأراضي المحتلة.

وطالب التجمع، في ختام بلاغه إلى ضرورة تفعيل آليات ناجعة من قبل الهيئات الاممية ذات الصلة لمحاسبة الجناة وكل من اشترك في هذه الجرائم.

تجمع المؤسسات الحقوقية “حرية”

6 ابريل / نيسان 2021م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق