أخبار التجمع

في رسالة للأمين العام للأمم المتحدة وهيئات وشخصيات دولية .. “حرية” يطالب المجتمع الدولي بالتدخل لوقف التدخل الإسرائيلي بسير الانتخابات الفلسطينية والتشويش عليها

طالب تجمع المؤسسات الحقوقية (حرية) الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس مجلس الأمن، مبعوث السلام للشرق الأوسط، الأمين العام للاتحاد الأوربي، مفوض السياسة الخارجية للاتحاد الأوربي، مجلس حقوق الانسان، البعثات الدبلوماسية الأوربية في الأراضي الفلسطينية في التدخل العاجل من أجل وقف محاولات سلطات الاحتلال الإسرائيلي التدخل في سير الانتخابات الفلسطينية والتشويش عليها من خلال حملات الاعتقال التي تنفذها بحق مرشحي الانتخابات والضغط عليهم لجبارهم على عدم الترشح والمشاركة في الانتخابات الفلسطينية القادمة، عقب اعلان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس اجراء الانتخابات البرلمانية في 22 مايو المقبل، وكذلك غموضها وصمتها إزاء السماح بإجراء الانتخابات في مدينة القدس وذلك في رسالة وجهتا لهم.

وقال التجمع في رسالته؛ أن هذه الاعتقالات الممنهجة والمكثفة لاعتقال العناصر الفاعلين والمؤثرين في مسار الانتخابات الفلسطينية  بهدف التأثير على مجرى الانتخابات وخلط للأوراق الداخلية الفلسطينية، يؤكد ذلك تصريحات قادة الاحتلال الاسرائيلي بأنهم لن يدعوا حماس تفوز بالانتخابات المقبلة وسيتم اعتقال كل من ينضم لقوائمها الانتخابية والترشح ضمن قائمتها، في مخالفةٍ واضحة وصريحة للقرارات الدولية التي تؤكد على عدم جواز ذلك، والتي صدرت عن الجمعية العامة للأمم المتحدة القرار رقم 36/103 المؤرخ في ديسمبر 1981، على أنه لا يحق لأي دولة أن تتدخل بشكل مباشر أو غير مباشر، ولأي سبب كان، في الشؤون الداخلية والخارجية لأي دولة أخرى.

وحذر التجمع، من إصرار سلطات الاحتلال التدخل في الشأن الداخلي الفلسطيني من خلال عدم الرد بالإيجاب بالسماح بفتح مراكز اقتراع في مدينة القدس ومن خلال الاعتقالات التي تنفذها، وهو ما اعتبره التجمع اعتداء صارح وتقييداً لحريتهم في ممارسة حقوقهم التي كفلتها القوانين الدولية والمحلية وطالبها بالتدخل العاجل من أجل وقف سياسة الاعتقالات في الضفة الغربية، والضغط على الاحتلال بعدم التدخل في الشؤون الداخلية الفلسطينية، وعدم اعتقال الفلسطينيين بسبب  العمل على افشال الانتخابات الفلسطينية القادمة وكذلك بالضغط على سلطات الاحتلال بالسماح بفتح مراكز اقتراع للناخبين في مدينة القدس وعدم عرقلة اجراء الانتخابات الفلسطينية.

تجمع المؤسسات الحقوقية حرية

31 مارس / اذار 2021م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق