أخبار التجمعبيانات صحفية

بيان صحافي .. “حرية” يدين اعتقال عدد من كوادر حماس والأسرى في الضفة الغربية والضغط عليهم لعدم الترشح في الانتخابات القادمة

يتابع تجمّع المؤسسات الحقوقية (حرية) بقلقٍ واستنكار بالغيْن تصاعد حملات الاعتقال التي تنفذها سلطات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية، حيث شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة اعتقالات فجر يوم الثلاثاء الموافق 13/02/2021، طالت عدداً من الفلسطينيين بعد مداهمة منازلهم في مناطق متفرقة من الضفة الغربية، ومن بين المعتقلين قياديان بحركة “حماس” في مدينة نابلس شمالي الضفة، ويأتي ذلك في اعقاب الاتفاق على المصالحة الفلسطينية بين الفصائل على إجراء الانتخابات، حيث أعلن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، أن الانتخابات البرلمانية ستجرى في 22 مايو المقبل. وقال في مرسوم رئاسي إن الانتخابات الرئاسية ستجرى في 31 يوليو. وفي أواخر أغسطس سيصوت الفلسطينيون لانتخاب أعضاء المجلس الوطني الفلسطيني.

وحسب مصادر التجمع تأتي هذه الاعتقالات بعد عشرات من الاستدعاءات والاتصالات الهاتفية للمخابرات الإسرائيلية مع قيادات وأعضاء “حماس” تحذرهم فيها من خوض الانتخابات بأي شكل من الأشكال، حيث تسعى سلطات الاحتلال للتدخل في الشؤون الداخلية الفلسطينية من خلال التأثير على مسار الانتخابات الفلسطينية بشكل كبير جراء هذه الحملات والاعتقالات المخالفة لكافة القوانين والأعراف الدولية، وتأتى هذه الاعتقالات المكثفة باعتقال عناصر من الحركة الذين يعتقد أنهم مؤثرون وفاعلون، وذلك بهدف خلط الأوراق الداخلية الفلسطينية، وأعربت سلطات الاحتلال أنها لن تدع حماس تفوز بالانتخابات المقبلة ، في مخالفةٍ واضحة وصريحة للقرارات الدولية التي تؤكد على عدم جواز ذلك، ولقد صدر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة القرار رقم 36/103 المؤرخ في ديسمبر 1981، يؤكد من جديد وفقاً لميثاق الأمم المتحدة، على أنه لا يحق لأي دولة أن تتدخل بشكل مباشر أو غير مباشر، ولأي سبب كان، في الشؤون الداخلية والخارجية لأي دولة أخرى.

تجمّع المؤسسات الحقوقيّة إذ يُعبّر عن قلقِه واستنكارِه الشديدين إزاء استمرار الاعتقال في صفوف عناصر حماس، فإنه:

  1. يجدد إدانته واستنكاره لاستمرار الاعتقالات من قبل سلطات الاحتلال، ويطالب بالإفراج الفوري وغير المشروط عن كافة المعتقلين.
  2. يؤكد التجمع ان تدخل سلطات الاحتلال في الشأن الداخلي الفلسطيني وخاصة الانتخابات من خلال الاعتقالات التي تنفذها من شأنها التأثير سلبياً على نجاح سير العملية الانتخابية.
  3. يحمّل الجهات الرسميّة لدى سلطات الاحتلال عن حياة وسلامة المعتقلّيْن، ويطالب سلطات الاحتلال باحترام القانون الدولي وعدم ابتزاز المعتقلين.
  4. يطالب الجهات الأممية والدولية بالتدخل العاجل من أجل وقف سياسة الاعتقالات في الضفة الغربية، والضغط على سلطات الاحتلال بعدم التدخل في الشؤون الداخلية الفلسطينية، وعدم اعتقال كورد حماس هناك بسبب الانتخابات.

      تجمع المؤسسات الحقوقية فلسطين
          25 فبراير / شباط 2021 م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق