أخبار التجمع

في رسالة للأمين العام ومجلس حقوق الانسان وهيئات وشخصيات دولية..” إنسان ” يدين تصاعد انتهاكات سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين خلال العام 2020

يدين مركز الإنسان للديمقراطية والحقوق، مواصلة سلطات الاحتلال الإسرائيلي لسياستها العنصرية ضد الفلسطينيين، حيث ما زالت تحتجز في سجونه الآلاف من الفلسطينيين بشكل غير قانوني، وأساليب اعتقال غير مشروعة وغير إنسانية، يتعرض خلالها الفلسطينيين لأسوء أنواع وأساليب التعذيب والتحقيق القاسية، يُذكر أن 95% من المعتقلين في سجون الاحتلال يتعرضون للتعذيب في سجون الاحتلال منذ لحظة الاعتقال، وأشكال مختلفة من الانتهاكات من أبرزها العزل الانفرادي، الاهمال الطبي حيث ما زالت تحتجز ما يقارب “700” مريض، منهم “300” حالة مرضية خطيرة ومزمنة، بحاجة إلى علاج ورعاية صحية.

يذكر أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي أمعنت في انتهاكاتها ضد الفلسطينيين في الأراضي المحتلة خلال العام 2020م، حيث رصد المركز عمليات الانتهاكات المتواصلة، فقد رصد ما يقارب “4530” حالة اعتقال، من بينهم “128”سيدة، و”450″ طفل، إضافة إلى صدور “1095” قرار إداري ما بين جديد وتجديد لمعتقلين سابقين في سجون الاحتلال، من بينهم “745 تجديد، و350 قرار جديد”. وفيما يتعلق بعمليات الهدم فقد هدمت قوات الاحتلال ما يقارب “350”منزل، كما رصد المركز جملة من اعتداءات المستوطنين بلغت في مجملها “702” اعتداء، إضافة لرصد “325” عملية مصادرة للممتلكات، و “117” نشاط ومخطط استيطاني، علما أن كل هذه الممارسات تخالف بشكل واضح القانون الدولي والمواثيق والأعراف الدولية، وتمثل جريمة ضد الإنسانية وجريمة حرب وفق ميثاق روما.

ويطالب إنسان بضرورة السعي والعمل الجاد لمنح الفلسطينيين حقوقهم، وتمكينهم من حقهم في الحياة والسكن والتنقل، دون التعرض للطرد أو التهجير القسري، وضرورة التواصل مع الصليب الأحمر لتشكيل لجان دولية للاطلاع على أحوال المعتقلين، وضمان حقوقهم والإفراج عن كافة المرضى منهم، فإننا نطالبكم باتخاذ اجراءات عاجلة لوقف الممارسات العنصرية لسلطات الاحتلال الإسرائيلي، وضمان حقوق الفلسطينيين، وتشكيل لجان حقوقية لمراقبة ممارسات الاحتلال، ووضع حد لها.

مركز الإنسان للديمقراطية والحقوق

21فبراير/شباط2021م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق